عن عجلون

قيم الموضوع
(0 أصوات)

تقع محافظة عجلون في الركن الشمالي الغربي من العاصمة الأردنية عمان على بعد 76 كم ويحدها من الشمال والغرب محافظة اربد والتي تبعد عن المدينة 32 كم ويحدها من الشرق محافظة جرش وتبعد عن مدينة جرش 20 كم ويحدها من الجنوب محافظة البلقاء وتبعد عن مدينة السلط 72 كم.
تشتهر بجوها المعتدل صيفا البارد شتاءا، كما تتميز بطبيعتها الخضراء الكثيفة مقارنة مع المحافظات الأخرى في المملكة وقلعتها الرابضة على أعلى جبالها المسمى بجبل عوف واسمها من القديم والمتعارف علية هو قلعة صلاح الدين وهي مطلة على أراضي واسعة من المناظر الخلابة والجميلة التي تحيط بها من كل صوب ناهيك عن منظر عجلون الذي لا ينسى ما أن تراه.
تبلغ مساحة محافظة عجلون حوالي 420 كم مربع. تعتبر مدينة عجلون مركز المحافظة وجاءت تسمية عجلون من لفظ سامي ارامي قديم نسبة إلى أحد ملوك مؤاب اسمه عجلون عاش قبل الميلاد وان تسمية عجلون بجلعاد القديمة جاءت من التسمية السامية حيث زار عجلون بنيامين التطيلي وهو رحالة أندلسي عام 1165م وجلعاد تعني الصلابة اوالخشونة وهي تسمية تتفق مع طبيعة المنطقة وتعتبر عجلون حلقة الوصل بين الشام وساحل البحر المتوسط ومنطقة استراتيجيه بين أرض الفرات وارض النيل وقد أدرك هذه المكانة ذات الأهمية القائد صلاح الدين الأيوبي حيث أمر أحد قادته وهو عز الدين أسامه ببناء القلعة على قمة جبل عوف والتي ترتفع 1000 م عن سطح البحر. وقد برز في منطقة عجلون عدد من الأدباء والشعراء والعلماء فكان منهم الأديبة عائشة الباعونية والعالم إسماعيل العجلوني هذا ولم يدع الرحالة أيامهم في جبال عجلون أمثال ابن بطوطة وغيره دون أن تنطق الألسن والشفاه بما رأته العيون وانطبع في الأنفس وانشرحت له الصدور فكان كلامه صورة صادقه عن حياة البلاد الصورة التي يمكن من خلالها استرجاع التاريخ واستذكار الماضي واستقراء الواقع.
إن جمال جبال عجلون وروعة وديانها وبهاء أشجارها اكسبها وصفا ملاصقا لم تغيره الأحداث ولم تزده الأيام إلا جمالا عشقته العيون ونطقته الألسن والشفاه. فأينما ذهب السائح والزائر يجد المكان المريح والهواء النقي لما تتمتع به المحافظة من مواقع الاصطياف الجميلة مثل: غابات المرجم وغابات اشتفينا وجبال عجلون وعين القنطرة ووادي عجلون كفرنجة ومنطقة شلالات ازقيق (حلاوة) ومنطقة وادي عرجان ومنطقة وادي الريان ومنطقة وادي راجب وأماكن كثيرة يصعب حصرها.

تقسم محافظة عجلون إلى الألوية والاقضية التالية:
أولا: لواء قصبة عجلون ومركزة عجلون ويشمل المدن والقرى التالية:
1-عجلون 2-الوهادنه 3-عين جنا 4- الهاشمية 5-عنجرة 6- حلاوة 7- دير الصمادية الشمالي والجنوبي 8- خشيبه الفوقا 9- الجبل الأخضر 10- الشكارة 11- الفاخرة 12- محنا 13- اشتفينا 14- طيارة 15-أم الينابيع 16-الساخنه 17-الحنش 18-خربة السوق 19-الزراعه 20-كفر الدرة 21-الجب 22-الحزار 23-الزيزفونه 24-السرابيس 25-ام الخشب 26-خلة سالم 27-خلة وردة 28-النقب 29-عويمر 30-الزعترة 31-أبوالزيتون 32-الستب 33-الصفصافه 34-الصوان
ثانيا : قضاء عرجان ومركزة عرجان ويشمل القرى التاليه:
1-عرجان 2-المرجم 3-راسون 4-اوصرة 5-صنعار 6-باعون 7-عصيم 8-بئر الداليه
ثالثا: قضاء صخرة ومركزه صخرة ويشمل القرى التالية:
1- صخرة 2- عبين 3- عبلين 4-سامتا 5 - راس منيف 6-دير البرك .
رابعا: لواء كفرنجة ومركزة كفرنجة ويشمل المدن والقرى التالية:
1-كفرنجة 2-راجب 3-بلاص 4-السفينه 5-عين البستان 6-الحرث 7-دحوس 8-ثغرة زبيد 9-العامريه 10-البركة 11-ام الرمل 12- مريمين 13- خلة السمرة 14- كعب الملول 15- الشطورة 16- المشيرفه 17- العقدة 18- نمر 19- النوبة.
في زمان الحكم العثماني وبدايات تأسيس الإمارة كان لواء عجلون يضم جميع محافظات المملكة الشمالية , ثم أتبع لمحافظة اربد ومن ثم وفي الربع الأخير من القرن الماضي أعلن عن محافظة عجلون بصورة مستقلة .
ومن أشهر المعالم والمواقع التاريخية والأثرية في محافظة عجلون:
1. قلعة عجلون:
شيدت في عام 580هـ/1184 م وبناها عزا لدين أسامه أحد قادة صلاح الدين الأيوبي وبنيت على أحد جبال بني عوف والتي تشرف على المعابر الرئيسة أهمها وادي كفرنجة ووادي راجب ووادي الريان ويعتبر موقعها استراتيجيا لأنها تسيطر على طرق المواصلات بين سوريا وجنوب الأردن وكان الهدف من بنائها رصد تحركات الصليبين من حصن كوكب الهواء (belovir) واستغلال مناجم الحديد في جبال عجلون التي تسمى مغارة وردة وتدعم القلعة أربعة أبراج مربعة فتحت في جدرانها نوافذ صغيرة ضيقه للسهام وقد ضربت القلعة زلازل مدمره في عامي 1837 م و1927 وما زالت وزارة السياحة والآثار العامة تقوم بأعمال الصيانة والترميم واعادت الجسر المعلق على الخندق عام 1980 وتطل القلعة على غور الأردن من بحيرة طبرية حتى البحر الميت.
2. موقع مار الياس:
تعتبر قرية لستب القريبة من موقع مار الياس هي مسقط رأس (النبي الياس عليه السلام) و تطل من الجبهة الغربية على بيسان وطبريا وجبل الشيخ.
3. راجب:
حيث اكتشفت أرضيات فسيفساء وعلى اثر ذلك قامت وزارة السياحة والآثار العامة بإجراء حفريات وتنقيب عن الآثار حيث اكتشف من خلالها كنائس بيزنطيه تعود للقرن السادس الميلادي تزين أرضيتها كتابة باللغة السريانية.
4. حلاوة:
تم اكتشاف موقع يدعى الطنطور وتم الكشف عن بناء ريفي استخدم ككنيسة في العصر البيزنطي (القرن السابع الميلادي) والملفت للنظر هو العثور على كتابات يونانية تذكر اسم حلاوة القديم تزين صحن الكنيسة.
5- الوهادنة :
وفيها مقام الصحابي الجليل عكرمة ابن أبي جهل شمال غرب الوهادنة وقد وجد فيها لوحات فسيفسائية و بقايا أعمدة في مناطق قريبة منها مثل صوفرا وهجيجة وقافصة .

أضف تعليق

اتصل بنا

الرئيس مباشر :026421400

العلاقات العامة :026422562

المقسم :026420016

منطقة عجلون :026420689

منطقة عنجرة : 026461002

منطقة عين جنا :026420417

منطقة الروابي:026441541

منطقة الصفا :026450110